Girls ♥

مرحبآ في عآلم Girls للفتيآت فققط♥
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول



شاطر | 
 

  قصة عجيبه وقصيره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ﺑﺳمٌةة ﺧﭴۆﻟھَہّ «ツ
عَ ـضوِهِ جَ ـمِيّلَهِ~♥
avatar

مسآهمآآتي ~ : 43
تقييمي ! : 1375

مُساهمةموضوع: قصة عجيبه وقصيره   الخميس يونيو 14, 2018 3:31 pm

قصة العاطس الساهي 

كان عبد الله بن المبارك عابدا مجتهدا، وعالما بالقرآن والسنة، يحضر مجلسه كثير من الناس؛
ليتعلموا من علمه الغزير. 

وفي يوم من الأيام، كان يسير مع رجل في الطريق، فعطس الرجل، ولكنه لم يحمد الله. فنظر إليه 
ابن المباوك، ليلفت نظره إلى أن حمد الله بعد العطس سنة على كل مسلم أن يحافظ عليها، ولكن
الرجل لم ينتبه. 

فأراد ابن المبارك أن يجعله يعمل بهذه السنة دون أن يحرجه، فسأله: 

أي شىء يقول العاطس إذا عطس؟ 

فقال الرجل: الحمد لله! 

عندئذ قال له ابن المبارك: يرحمك الله. 



__________________________________________________ ______________________________________________


قصة الرجل المجادل 

في يوم من الأيام، ذهب أحد المجادلين إلى الإمام الشافعي، وقال له: 

كيف يكون إبليس مخلوقا من النار، ويعذبه الله بالنار؟! 

ففكر الإمام الشافعى قليلاً، ثم أحضر قطعة من الطين الجاف، وقذف بها الرجل، فظهرت على وجهه 
علامات الألم والغضب. فقال له: هل أوجعتك؟ 

قال: نعم، أوجعتني 

فقال الشافعي: كيف تكون مخلوقا من الطين ويوجعك الطين؟! 

فلم يرد الرجل وفهم ما قصده الإمام الشافعي، وأدرك أن الشيطان كذلك: خلقه الله- تعالى- من
نار، وسوف يعذبه بالنار. 


_________________________________

قصة الشكاك 

جاء أحد الموسوسين المتشككين إلى مجلس الفقيه ابن عقيل، فلما جلس، قال للفقيه: إني أنغمس في 
الماء مرات كثيرة، ومع ذلك أشك: هل تطهرت أم لا، فما رأيك في ذلك؟ 

فقال ابن عقيل: اذهب، فقد سقطت عنك الصلاة. 

فتعجب الرجل وقال له: وكيف ذلك؟ 

فقال ابن عقيل: 

لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " رفع القلم عن ثلاثة: المجنون حتى يفيق، والنائم حتى يستيقظ، 
والصبي حتى يبلغ ". ومن ينغمس في الماء مرارا - مثلك- ويشك هل اغتسل أم لا، فهو بلا شك مجنون.


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
____________________________________

قصة السؤال الصعب 

جاء شيخ كبير إلى مجلس الإمام الشافعى، فسأله: ما الدليل والبرهان في دين الله؟ فقال الشافعي:
كتاب الله. 

فقال الشيخ: وماذا- أيضا-؟ قال: سنة رسول الله. قال الشيخ: وماذا- أيضا-؟ قال: اتفاق الأمة. 
قال الشيخ: من أين قلت اتفاق الأمة؟ فسكت الشافعي، فقال له الشيخ: سأمهلك ثلاثة أيام. فذهب الإمام 
الشافعى إلى بيته، وظل يقرأ ويبحث في الأمر. وبعد ثلاثة أيام جاء الشيخ إلى مجلس الشافعي، فسلم 
وجلس. فقال له الشافعي: قرأت القرآن في كل يوم وليلة ثلاث مرات، حتى هداني الله إلى قوله تعالى
: {ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوفه ما تولى ونصله جهنم
وساءت مصيرا}. فمن خالف ما اتفق عليه علماء المسلمين من غير دليل صحيح أدخله الله النار،
وساءت مصيرا. فقال الشيخ: صدقت
______________________________________
قصة القارب العجيب 

تحدى أحد الملحدين- الذين لا يؤمنون بالله- علماء المسلمين في أحد البلاد، فاختاروا أذكاهم ليرد
عليه، وحددوا لذلك موعدا. 

وفي الموعد المحدد ترقب الجميع وصول العالم، لكنه تأخر. فقال الملحد للحاضرين: لقد هرب عالمكم
وخاف، لأنه علم أني سأنتصر عليه، وأثبت لكم أن الكون ليس له إله ! 

وأثناء كلامه حضر العالم المسلم واعتذر عن تأخره، تم قال: وأنا في الطريق إلى هنا، لم أجد قاربا 
أعبر به النهر، وانتظرت على الشاطئ، وفجأة ظهرت في النهر ألواح من الخشب، وتجمعت مع بعضها بسرعة
ونظام حتى أصبحت قاربا، ثم اقترب القارب مني، فركبته وجئت إليكم. فقال الملحد: إن هذا الرجل
مجنون، فكيف يتجمح الخشب ويصبح قاربا دون أن يصنعه أحد، وكيف يتحرك بدون وجود من يحركه؟! 

فتبسم العالم، وقال: فماذا تقول عن نفسك وأنت تقول: إن هذا الكون العظيم الكبير بلا إله؟


_____________________________
قصة الدرهم الواحد 

يحكى أن امرأة جاءت إلى أحد الفقهاء، فقالت له: لقد مات أخي، وترك ستمائة درهم، ولما قسموا
المال لم يعطوني إلا درهما واحدا! 

فكر الفقيه لحظات، ثم قال لها: ربما كان لأخيك زوجة وأم وابنتان واثنا عشر أخا. فتعجبت المرأة،
وقالت: نعم، هو كذلك. 

فقال: إن هذا الدرهم حقك، وهم لم يظلموك: فلزوجته ثمن ما ترك، وهو يساوي (75 درهما)، ولابنتيه
الثلثين، وهو يساوى (400 درهم)، ولأمه سدس المبلغ، وهو يساوي (100 درهم)، ويتبقى (25 درهما) 
توزع على إخوته الاثنى عشر وعلى أخته، ويأخذ الرجل ضعف ما تأخذه المرأة، فلكل أخ درهمان، ويتبقى
للأخت- التي هي أنت- درهم واحد. 

_______________________________
قصة المال الضائع 

يروى أن رجلاً جاء إلى الإمام أبى حنيفة ذات ليلة، وقال له: يا إمام! منذ مدة طويلة دفنت مالاً في 
مكان ما، ولكني نسيت هذا المكان، فهل تساعدني في حل هذه المشكلة؟ 

فقال له الإمام: ليس هذا من عمل الفقيه؛ حتى أجد لك حلاً. ثم فكرلحظة وقال له: اذهب، فصل حتى يطلع
الصبح، فإنك ستذكر مكان المال إن شاء الله تعالى. 

فذهب الرجل، وأخذ يصلي. وفجأة، وبعد وقت قصير، وأثناء الصلاة، تذكر المكان الذي دفن المال فيه، 
فأسرع وذهب إليه وأحضره. 

وفي الصباح جاء الرجل إلى الإمام أبى حنيفة ، وأخبره أنه عثر على المال، وشكره ، ثم سأله: كيف
عرفت أني سأتذكر مكان المال ؟! فقال الإمام: لأني علمت أن الشيطان لن يتركك تصلي ، وسيشغلك بتذكر 
المال عن صلاتك. 


عجبتني ان شاءالله تعجبكم ^_^
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة عجيبه وقصيره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Girls ♥ :: ععمق ||~ :: قصص وروايات وشعر !-
انتقل الى: